News and Events

Hamdan Bin Mohammed e-University attains International Council for Open and Distance Education membership

Participants of the Standing Conference of Presidents 2010 recommend strategy to promote modern educational formats in university level

Hamdan Bin Mohammed e-University (HBMeU), a leader in the field of e-Learning and quality management in the Arab World, announced that it will continue its effective advocacy program that aims to promote on a larger scale Open and Distance Learning (ODL) in the government and private sectors, heeding the call of the International Council for Open and Distance Education (ICDE) for more proactive efforts by ICDE member institutions. Having been recognised as a new member of the ICDE, HBMeU further revealed that it participated in the ICDE Standing Conference of Presidents (SCOP) 2010 held recently in South Africa, where delegates from all over the world took part in discussions and debates about challenges in ODL.

SCOP is a specialised event that helps determine general policies at the university level, as it provides an ideal platform for chancellors of universities engaged in open and distance teaching to freely discuss a wide range of critical and extraordinarily sensitive subjects in a peer-to-peer environment. This year's SCOP focused on formal limitations on the use of non-traditional teaching formats and the need for improved teacher training and implementation of ODL to improve quality in this area.

Dr. Mansoor Al Awar, Chancellor of HBMeU, said: "The enduring challenges of open and distance learning are mainly related to prevailing negative public perceptions about non-traditional forms of teaching. We had a healthy and candid discussion at the ICDE Standing Conference of Presidents that helped identify strategies and concrete ways to address these issues and gain wide acceptance for open and distance learning. In this regard, HBMeU has reaffirmed its commitment to change people's approach and make them better understand how the public and the entire society can benefit from open and distance learning programs."

Organised with the theme "Bridging the Development Gap" and hosted by the University of South Africa (Unisa), ICDE SCOP 2010 served as a venue for policy-level decision makers to share information and expertise, establish benchmarks, develop inter-institutional cooperation, and determine policy advocacy directions. Attendance at SCOP 2010 was limited to no more than 100 chief executives.

ICDE is a network of 100 educational institutions worldwide working to promote open and distance learning, and provide opportunities for exchange of educational best practices between countries and regions. SCOP is an annual event organised by ICDE for high-level, confidential exchange of information, quality enhancement strategies and policy directions.

HBMeU is the first e-learning institute in the Arab World that was established with the vision to develop a new learning process through the implementation of teaching practices characterised by flexibility, quality and diversity to strengthen self-leadership among students and prepare them socially and academically for a future career through integration in the job market. HBMeU’s philosophy is based on vital methods that have been developed through extensive research and development by specialists from all over the world. These methods include offering high quality programs, supporting the pursuit of lifelong learning, promoting the freedom of information, reinforcing the culture of excellence and innovation and providing education for everyone in line with the highest standards of comprehensiveness and credibility. The university seeks to constantly identify knowledge needs, support research and development programs and create an outstanding environment for e-learning.

"جامعة حمدان بن محمد الإلكترونية" تنضم إلى عضوية المجلس الدولي للتعليم المفتوح والتعلم عن بعد

المشاركون في المؤتمر الدائم للمجلس الدولي للتعليم المفتوح والتعلم عن بعد على مستوى رؤساء الجامعات 2010 يوصون بتحديد استراتيجية عالمية لتعزيز إنتشار الأساليب التعليمية الحديثة

أعلنت "جامعة حمدان بن محمد الإلكترونية"، المؤسسة التعليمية الرائدة في مجال التعليم الإلكتروني وإدارة الجودة في العالم العربي، عن مواصلة جهودها لترسيخ برنامج الدعم الفعال الذي يستهدف الترويج بشكل أكبر للتعليم المفتوح والتعلم عن بعد في القطاعات الحكومية والخاصة وذلك استجابة لدعوة أطلقها "المجلس الدولي للتعليم المفتوح والتعلم عن بعد" (ICDE) لبذل المزيد من الجهود من قبل المؤسسات الأعضاء. كما كشفت الجامعة عن مشاركتها في "المؤتمر الدائم للمجلس الدولي للتعليم المفتوح والتعلم عن بعد على مستوى رؤساء الجامعات 2010" (SCOP 2010) الذي عقد مؤخراً في جنوب أفريقيا، حيث شاركت وفود من مختلف أنحاء العالم في سلسلة من النقاشات والندوات التي تتمحور حول التحديات التي تواجه تطوير قطاع التعليم المفتوح والتعلم عن بعد.

 

ويعد "المؤتمر الدائم للمجلس الدولي للتعليم المفتوح والتعلم عن بعد على مستوى رؤساء الجامعات" حدثاً متخصصاً لتحديد السياسات العامة، حيث يوفر منصة مثالية لرؤساء الجامعات العاملة في مجال التعليم المفتوح والتعلم عن بعد وذلك لمناقشة مجموعة واسعة من المواضيع الهامة والقضايا المؤثرة في بيئة متكاملة. وركز المؤتمر هذا العام على القيود المفروضة على تطبيق المنهجيات التعليمة الحديثة والحاجة إلى وجود برامج تدريبية عالية المستوى لتأهيل الكادر التدريسي وتطبيق أساليب التعليم المفتوح والتعلم عن بعد بطريقة أكثر كفاءة وفعالية بهدف تحسين مستوى الجودة في هذا المجال.

وقال الدكتور منصور العور، رئيس جامعة حمدان الإلكترونية: "ترتبط التحديات المستمرة التي تواجه التعليم المفتوح والتعلم عن بعد بشكل أساسي بالتصورات السلبية السائدة حول المنهجيات التعليمية الحديثة التي تختلف عن الأساليب التقليدية المعروفة. وخلال المؤتمر، شاركنا بنقاش صريح ومثمر للمساهمة في تحديد إستراتيجيات وخطوات فعلية لمعالجة هذه القضايا وتحقيق قبول أوسع للتعليم المفتوح والتعلم عن بعد بين مختلف شرائح المجتمع. وفي هذا الصدد، فإننا نؤكّد التزامنا بتغيير نظرة الناس وتعزيز وعيهم حول كيفية الإستفادة المثلى من برامج التعليم المفتوح والتعلم عن بعد".

وشكل هذا المؤتمر، الذي تم تنظيمه تحت شعار "جسور لمواصلة التنمية" في جامعة جنوب أفريقيا "يونيسا"، منبراً مثالياً لصناع القرار على مستوى السياسات العامة لتبادل المعلومات والخبرات ووضع المعايير وتطوير التعاون المشترك بين المؤسسات التعليمية وتحديد اتجاهات دعم السياسات. وشهد المؤتمر حضور ما يزيد عن 100 رئيس جامعة.

ويعد المجلس الدولي للتعليم المفتوح والتعلم عن بعد شبكة تضم 100 مؤسسة تعليمية عالمية تعمل على تعزيز قطاع التعليم المفتوح والتعلم عن بعد وإتاحة الفرص لتبادل أفضل الممارسات التعليمية بين الدول. أما مؤتمر المجلس الدولي للتعليم المفتوح والتعلم عن بعد على مستوى رؤساء الجامعات فهو عبارة عن حدث سنوي يتم تنظيمه من قبل المجلس بهدف تبادل المعلومات الحساسة والهامة ومناقشة استراتيجيات تحسين الجودة واتجاهات السياسة العامة.

وتعد "جامعة حمدان بن محمد الإلكترونية" أول جامعة إفتراضية في العالم العربي تأسست وفق رؤية مستقبلية تستهدف تحقيق إنطلاقة جديدة للتعليم من خلال التركيز على تطبيق ممارسات تعليمية تتميز بالمرونة والجودة والتنوع لتعميق مستوى القيادة الذاتية لدى الطلاب وتأهيلهم إجتماعياً وأكاديمياً للإندماج في أسواق العمل. وترتكز فلسفة الجامعة على أسس هامة تم تطويرها إستناداً إلى أبحاث معمقة ومشاريع تطوير واسعة بإشراف عدد من أبرز المختصين من مختلف أنحاء العالم بما فيها تدريس أحدث المناهج العالمية وترسيخ مفهوم التعلم مدى الحياة وحرية الإطلاع وتعزيز ثقافة الإبتكار وتوفير التعليم للجميع وفق أعلى معايير الكفاءة والمصداقية. وتسعى الجامعة إلى إمتلاك قدرات متكاملة وموحّدة لتحديد إحتياجات المعرفة ودعم برامج التطوير والبحث العلمي وخلق بيئة متميزة للتعليم الإلكتروني.